مستشفى السرطان التخصصي

لا ادعي بأنني، وبمجرد كتابة هذا المقال، ارغب في الانضمام لنادي 'اهل الخير' الذي لا اعرف بالضبط مواصفات اعضائه! ولكن ما كتبه الاخ عامر ذياب التميمي في 'القبس' 4/8، بخصوص وجود حاجة ماسة لمستشفى تخصصي قادر على استيعاب الاعداد المتزايدة من مرضى السرطان في الكويت وعجز المستشفى الحالي عن تلبية هذا الطلب بسبب قدمه وافتقاره للكثير من وسائل العناية بمرضى السرطان، أثار في نفسي الكثير من الشجون المدفونة والذكريات الاليمة التي حاولت كثيرا نسيانها، والتي تتعلق بفقد الكثير من الاصدقاء والاحبة بسبب هذا المرض اللعين، والذي لا نعرف سببا منطقيا لزيادة عدد المصابين به بيننا!.
ان الدعوة لمشاركة اكبر عدد من المواطنين في مهمة التبرع لهذا المشروع فكرة رائدة وتستحق الدراسة، ولكن يبدو ان من الصعب تطبيقها من الناحية العملية.
ان اخراج هذا المشروع الكبير لحيز الوجود يمكن ان يتم، برأيي المتواضع، بواسطة اتباع واحدة او اكثر من الوسائل التالية:
أ ـ تشكيل لجنة شعبية تتكون من سبعة إلى تسعة أفراد تكون مهمتها القيام بالتالي:
1 ـ اختيار مقر مؤقت لها، ويفضل ان يكون جريدة 'القبس' كمرحلة اولى.
2 ـ السعي لدى وزارة الشؤون للحصول على موافقتها على عملية جمع التبرعات لمشروع المستشفى.
3 ـ قيام كل فرد من افراد اللجنة بالتبرع بمبلغ لا يقل عن الف دينار للمشروع يوضع تحت تصرف اللجنة للصرف منه على عمل الدعاية في الصحف والمجلات والاذاعة والتلفزيون والملصقات وكل ما يتطلبه امر جمع المبلغ لهذا المشروع الخيري الكبير، وذلك بمجرد الحصول على موافقة الوزارة المعنية على الامر.
4 ـ القيام بفتح الحسابات المصرفية المناسبة التي ستصب وتودع فيها التبرعات.
5 ـ مخاطبة الجهات المعروفة كبيت الزكاة ومؤسسة الكويت للتقدم العلمي والامانة العامة للوقف والشركات المساهمة وحثها على التبرع للمشروع.
6 ـ التوجه للجمهور عموما وللمواطنين الذين سبق ان اشتهروا بكرمهم في مثل هذه المواقف وجمع التبرعات منهم اما مباشرة او عن طريق ايداعها مباشرة في حساب اللجنة.
7 ـ اختيار مكتب هندسي محلي وربما مشارك مع آخر دولي مناسب، عن طريق مناقصة محلية، لعمل التصميمات والمخططات المناسبة للمشروع.
8 ـ ينتهي عمل اللجنة عند هذه المرحلة بعد ان تقوم بتسليم الاموال التي تم تجميعها ومخططات المشروع والكشوف التي تتضمن اسماء المتبرعين الى جهة لها صفة رسمية او حكومية ـ شعبية لتقوم بعملية طرح المشروع في مناقصة عامة.
ويمكن ان تكون الجهة المشرفة على البناء مشكلة من بيت الزكاة وغرفة التجارة مثلا! وسوف تكتب اسماء كافة المتبرعين على لوحة جدارية على باب المستشفى تقديرا ووفاء لدورهم في قيام هذا المشروع.
ب ـ قيام جهة واحدة او اكثر كبيت الزكاة او مؤسسة الكويت للتقدم العلمي او الامانة العامة للوقف بهذه المهمة دون اشتراك شعبي.
أحمد الصراف

زوار الموقع
الارشيف

Back to Top