المقالات الاخيرة

أنانية ضباع أسبانيا وغربان تايلند

كتبنا قبل يومين عن مقترح مشاركة المتقاعدين في جزء من أرباح مؤسسة التأمينات، وكما توقعنا فقد تعالت أصوات المختلفين معنا، من جماعة «خذ ما اتخذ»، و«التجار أكلونا»، و«عطونا فلوس فالدولة غنية»، الذين لا يهمهم مستقبل الو ...

26 /July 2021

المزيد
نهاية 66 عاماً من العشق

لا خلاف على ما تسبب به سياسيوه من ضرر. وربما لا خلاف أيضاً على أن العرب استخدموا لبنان أرضاً لتسوية خلافاتهم، فدعموا هذا الزعيم، وحاربوا ذلك الإقطاعي، ومولوا زعيم الحزب، وسلحوا رئيس الميليشيا، وكان هؤلاء أفضل من ينقل البندقية من كتف لآخر. ولكن ماذا ع ...

25 /July 2021

المزيد
مدير تقاعدنا.. وزير ماليتنا

منذ سنة تقريباً وتصنيف الكويت الائتماني في انحدار مستمر لدى وكالات التصنيف العالمية، ذات النفوذ الكبير في عالم المال.يؤثر التصنيف السلبي على سمعة أية دولة مالياً، ويحد من قدرتها على الاقتراض، ويرفع من تكلفته، بسبب عامل المخاطرة.وبالرغم من ميل البعض إ ...

24 /July 2021

المزيد
الجسد الميت

نشر الأستاذ البحريني علي محمد فخرو مقالاً بعنوان «متى ستصحو الضمائر وتستيقظ العقول؟»، تعلق موضوعه بحالة النفاق والنكران التي تعيشها دول الخليج فيما يتعلق بمجلس التعاون، الذي لم يواجه ضعفاً وتفككاً في تاريخه كما هو الآن.وطالب السيد فخرو بأ ...

19 /July 2021

المزيد
المدلّس السعيد بالفتنة النائمة

يُنصح عادة بالإبقاء على «الفتنة نائمة»، إذا كان في إيقاظها ضرر كبير!أو أن تكون للمطالب بإبقائها نائمة مصلحة شخصية أو طائفية أو قبلية!فالغالبية المدركة تعلم، وبين هؤلاء كبار رجال الدولة والأمن، أن أعداد من حصلوا على الجنسية بطرق غير قانوني ...

18 /July 2021

المزيد
دار الأوبرا في السكراب

في منتصف الستينيات، أخبرني زميلي في البنك أنه كلّف قريباً له بخطف جرو جارهم، الصغير الحجم العالي الصوت، الكثير النباح، وإراحتهم من نباحه!تمت عملية الخطف بنجاح، ونقل الجرو للسكراب، حيث أطلقه هناك، وجلس لدقائق يتأمل ما سيحدث لذلك الحيوان المدلل، بشعره ...

17 /July 2021

المزيد
مفارقة الذكورة والعجز

«.. انقلبت معايير القوة البشرية منذ أن أنتج جون براونينغ مسدس كولت قبل 110 أعوام، فتغير وضع الجبان والضعيف، وأصبحت العضلات لا تعني الكثير.***كلمة Paradox تعني المفارقة في موقف أو عبارة تحمل شيئاً من المنطق والتناقض. فهي تتضمن عناصر متناقضة، لكن ...

15 /July 2021

المزيد

Translated Articles

The end of 66 years of love

Lebanon, in its current state, is a victim of three parties -- its politicians, its brotherly Arabs, and before this and that, its entire people.There is no dispute over the damage caused by politicians. Perhaps there is also no doubt that the Arab ..

27 /July 2021

More

Handling funds for retirees

For nearly a year, Kuwait’s credit ratings have been continuously downgraded by international rating agencies, which have great influence in the world of finance.A negative rating affects the financial reputation of any country, limits its ab ..

26 /July 2021

More

The failed, dead institution

Bahraini professor Ali Mohammad Fakhro published an article under the title “When will consciences and minds wake up?” Its topic relates to the state of hypocrisy and denial experienced by the Gulf States regarding the Gulf Cooperation ..

25 /July 2021

More

Homeland identity hurt

It is usually advisable not to disturb sedition but allow it to remain buried if it will be harmful to the body keeping in mind personal, sectarian, or tribal interests.The knowledgeable majority including senior statesmen and security officials ar ..

20 /July 2021

More

Opera in the scrap market

In the mid-sixties, my colleague at the bank told me that he told his relative to kidnap his neighbor’s puppy because it was barking most of the time and wanted to put an end to this inconvenience.The kidnapping operation was successful and t ..

19 /July 2021

More

Masculinity, impotence enigma

The standards of human strength have changed since John Browning produced the Colt 110 years ago, the cowardly and the weak have changed and muscle power is not much of a point.Paradox means a situation or phrase that carries some logic and contrad ..

18 /July 2021

More

Our money and our ‘zakat’

Kuwait is perhaps the only country where Muslims, Christians, Hindus, and others pay zakat money to the state.All joint-stock companies that have a mixture of partners are obliged by law to pay the Ministry of Finance 1% of their profits in the for ..

16 /July 2021

More

زوار الموقع

قصص وروايات

  • حصاة شكري

    ترك شكري قريته «مزيونة» والحزن يفتك به، بعد رفض والد «مليكة»، مالكة قلبه، طلبه الاقتران بها، لأنه فقيرمعدم، وقرر في اليوم التالي الرحيل، بعد ان ضاقت الدنيا في عينيه، إلى «كازا»، المدينة القريبة، لعله يجد فيها عملا يشغله وينسيه بعضا من ولهه بمليكة!أيام «كازا» لم تكن سهلة، كما تصور وتمنى، وخيال مليكة لم يفارقه، وعدم حصوله على عمل زاد من حزنه وشوقه لها، فلا وظيفة، ولا رفيق يؤنسه. بدأت النقود القليلة التي معه بالنفاد،

    المزيد
الارشيف

Back to Top