المقالات الاخيرة

لماذا لا تكونون كالحاج حسن؟

توفي قبل ثلاثة أيام {الحاج}، كما كان يعرف، عن 88 عاماً. عرفته عن كثب لأكثر من 45 عاماً، فلم أجد فيه خصلة تنفرني منه، بالرغم من كل تدينه، فقد عاش الحاج 80 عاماً على الأقل من عمره وهو يؤدي كل فروضه الدينية باعتدال وصمت، من دون أن يحمّل غيره عبء أدائه ...

20 /May 2019

المزيد
يوسف شيرين وبيت السدو

ورد في بحث للأكاديمي محمد إبراهيم الحبيب أن أول من أسس فندقاً في الكويت، وربما في الخليج، هو المرحوم يوسف بهبهاني، المعروف بيوسف شيرين، وشيرين تعني بالفارسية «حلو المذاق»، وكانت من صفات المرحوم بهبهاني حلو الحديث والمعشر. وكان الفندق يقع ...

19 /May 2019

المزيد
أنا الدبلوماسي

ربما تكون صدفة في أن لدي عدداً جميلاً وكبيراً نسبياً من الدبلوماسيين المتقاعدين.. أو ربما هذا ما يبدو لي. خدم أغلبية هؤلاء وطنهم بتفان، وكانوا خير حماة له في الأوقات العصيبة، وجميعهم قاسوا من الغربة، ولم تسنح أو تتح لهم الفرصة لتحقيق ثروة ما أثناء ال ...

16 /May 2019

المزيد
اللواء البدر.. والمهندس المنفوحي

كشفت «البلدية» قبل فترة قصيرة عن عدد من سرقات أراضي الدولة واستغلالها بشكل غير مشروع، بلغ حجم واحدة منها 282 ألف متر مربع، وأخرى 85 ألف متر مربع، وحدث كل ذلك من دون اكتراث بهيبة الدولة ولا عواقب سرقات بهذا الحجم والخطورة. وكشفت جولة قامت ...

15 /May 2019

المزيد
سرقة مليارات العمل الخيري

أضم صوتي، كرئيس لجمعية خيرية – وهي الجمعية الخيرية المدنية والفريدة من نوعها – إلى صوت النائب المميز أحمد الفضل، وأصحاب الضمائر الحية في معارضته مقترح قانون العمل الخيري! فالكثير من المواد المقترحة فصلت لتناسب متطلبات بعض الجهات المشبوهة. ...

14 /May 2019

المزيد
الدعاة الأبرياء

ظهر الداعية عائض القرني على التلفزيون ليعتذر عن المواقف التي اتخذها، والآراء التي أدلى بها، والفتاوى التي صدرت منه، خلال فترة نشاطه ضمن تيار الصحوة. بدأت الصحوة في الثمانينات، بعد أحداث جهيمان، وقيل في حينه إنها لدعوة الناس للاستيقاظ من غفوتهم، ولكن ...

13 /May 2019

المزيد
اليوحة.. الفارس المترجّل

يعتبر الأستاذ المهندس علي اليوحة أفضل من تولّى إدارة «المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب»، وترك بصمات ستبقى طويلاً على مجمل الحركة الفنية والثقافية والأدبية. لم ألتقِ إلا قلةً لها علاقة بالمجلس، لم تُشِد بأداء الرجل وتشكره وتثني على جه ...

12 /May 2019

المزيد

Translated Articles

‘Remember the dignitaries’

The fi rst to establish a hotel in Kuwait and perhaps in the Arabian Gulf was the late Yousuf Behbehani, known as Yousuf Sherin, and as mentioned in the research of the academician Muhammad Ibrahim Habib, Sherine means “sweet taste” in ..

20 /May 2019

More

The life of a diplomat

I t may be a coincidence that I know a relatively large number of retired diplomats, or maybe that it seems to me. Most of them served their country with dedication and were the best protectors of the country in difficult times. All of them have su ..

19 /May 2019

More

‘Resurrect honest, patriots’

Very recently, the Kuwait Municipality revealed a number of thefts and misappropriations in state property (land), one of which was as big as 282,000 square meters and the other 85,000 square meters and this happened without taking into considerati ..

16 /May 2019

More

Billions of charity cash stolen

As head of a civil and unique charity, I agree completely with the distinguished MP Ahmad Al-Fadhel and the conscientious objectors to the proposed charity law. Many of the proposed articles have been tailored to satisfy some suspicious entities. F ..

15 /May 2019

More

‘Reforms can end radicalism’

Scholar, activist and preacher Ayed al-Qarni appeared on television to apologize for the positions he took, the opinions he made, and the fatwas issued by him during his period of activity within the Awakening (Sahwa) Movement.The Awakening began i ..

14 /May 2019

More

A knight without a horse

Engineer Ali Al-Youha is considered the best director of the National Council for Culture, Arts and Literature, and has made tangible contributions that will remain for long throughout the entire artistic, cultural and literary movement.Most people ..

13 /May 2019

More

When I was jailed in Iraq (P-3)

The stench of sweat and urine was almost normal for me and I also became more in control of the call of nature not used to eating the prison food, which was offered to us in a very large utensil that everyone shared with their dirty hands, but this ..

12 /May 2019

More
زوار الموقع

قصص وروايات

  • حصاة شكري

    ترك شكري قريته «مزيونة» والحزن يفتك به، بعد رفض والد «مليكة»، مالكة قلبه، طلبه الاقتران بها، لأنه فقيرمعدم، وقرر في اليوم التالي الرحيل، بعد ان ضاقت الدنيا في عينيه، إلى «كازا»، المدينة القريبة، لعله يجد فيها عملا يشغله وينسيه بعضا من ولهه بمليكة!أيام «كازا» لم تكن سهلة، كما تصور وتمنى، وخيال مليكة لم يفارقه، وعدم حصوله على عمل زاد من حزنه وشوقه لها، فلا وظيفة، ولا رفيق يؤنسه. بدأت النقود القليلة التي معه بالنفاد،

    المزيد
الارشيف

Back to Top