المقالات الاخيرة

قصة سعيد رمضان

تساءلت، من دون أي براءة، في مقال الإثنين الماضي، المتعلق بسيرة الداعية طارق رمضان، عن سر قوة ومقدرة والده، الموظف لدى حسن البنا، الذي استطاع الهجرة إلى سويسرا، والحصول على الجنسية السويسرية، التي كانت ولا تزال من الأصعب في العالم. وبالأمس جاء اتصال م ...

14 /June 2018

«عيون القطط» وهيئة الطرق

تعتبر القطع المعدنية البيضاء، أو عيون القطة، التي توضع على الطرقات لتحديد مسارات المركبات، وأحيانا لدفع قائديها الى تخفيف السرعة في مناطق معينة، ضمن أفضل عشرة ابتكارات بريطانية على مر الزمن!واختيار هذه القطعة كأفضل اختراع بريطاني أمر غريب، ولكن معرفة ...

13 /June 2018

مركز النور الذي أطفأ نورهم

كتب الزميل عبدالله غازي المضف: للفن سلطان عجيب، فهو يملك الحق، دون غيره، في العبث بذكرياتك القديمة.. ينبشها، ويفتش بين تجاعيد الذكريات، ويدق أجراس الحلم والشجن؛ فيضحكك تارة، ويبكيك إلى حين.. إنه الفن الجميل، من يقدر على تغيير معادلة الزمن، فيسافر بك ...

12 /June 2018

رمضان الذي عرّى الدعاة

يعتبر الداعية طارق رمضان، والـflamboyant، حفيد حسن البنا، مؤسس الإخوان المسلمين، واحداً من ألمع الدعاة في أوروبا، ليس فقط لإجادته الإنكليزية والفرنسية، بل وأيضا لما يستخدمه من بلاغة في إفحام خصومه.ولد طارق في سويسرا (!!) وعمل استاذا للفكر الإسلامي في ...

11 /June 2018

حقوق عبدالعزيز القناعي الإنسانية

قضت محكمة الجنح بحبس الكاتب الكويتي عبدالعزيز القناعي شهرين لتطاوله على الدين، وجاء حكمها على خلفية الشكوى التي حركتها إدارة الجرائم الإلكترونية في وزارة الداخلية. ما حدث لكاتب حر لم يقم بغير التعبير عن رأيه دون الإساءة الفعلية الى أحد أمر يعتبر في غ ...

10 /June 2018

تاريخ المستكة

اشتريت علبه علكة أو مستكة، التي لا نستطيع صنع ما يماثلها، بالرغم من ضجيجنا المستمر عن حضاراتنا ومعتقداتنا، وعاداتنا وتقاليدنا الأفضل من ألمانيا واليابان، فتبين لي من غلافها الخارجي أنها تحتوي على: محليات، سوربيتول، مثينول، شراب المالتيثول، اسبارتيم، ...

07 /June 2018

الفشل في التاريخ والتوثيق

تعتبر امتيازات التنقيب عن النفط Oil concession التي حصلت عليها الشركات العملاقة التابعة غالبا للدول الأوروبية الاستعمارية الكبرى، وأميركا، الأساس الذي تم بموجبه قيام هذه الشركات باستثمار وصرف ملايين الدولارات، والجنيهات، في عشرينات وثلاثينات القرن ال ...

06 /June 2018

Translated Articles

Tale of Saeed Ramadan

How the plot unwinds?In my article of last Monday, I was pondering about the biography of Tariq Ramadan and the secret behind the strength and ability of his father, who was working for Hassan Al-Banna (founder of the Muslim Brotherhood), who had m ..
Read More

‘Misuse’ of cat’s eyes

Way too oldWhite metal pieces (for roadside assistance) or cat’s eyes (a cat’s eye is a retro-reflective safety device used in road marking and was the first of a range of raised pavement markers) placed on roads to track vehicle routes ..
Read More

Lighthouse vs ‘dark forces’

Change coming … slowly.My colleague Abdullah Ghazi Al-Mudhaf wrote: ‘Art has amazing control. It solely has the right to tamper with your old memories, explore them, and search between the wrinkles and ring the bells of happy and sad t ..
Read More

Preachers in a cocoon

Strengths, weaknessesThe flamboyant preacher Tariq Ramadan, grandson of Hassan Al-Banna, founder of the Muslim Brotherhood is one of the brightest preachers in Europe, not only for mastering English and French, but also for his eloquence in debatin ..
Read More

‘Bring to book criminals’

‘All born free in dignity, rights’The Misdemeanors Court put behind bars the Kuwaiti writer Abdulaziz Al-Qina’ie for insulting religion. The two-month jail verdict came after a complaint was filed by the Cyber Crime Department of ..
Read More

History of mastic gum

Recently I bought a pack of bubble gum or mastic, which we cannot manufacture even the equivalent of it in spite of we constantly boasting about our civilization and beliefs, customs and traditions sometimes we are far better than Japan and Germany ..
Read More

Distributing oil riches

Case of history failureThe oil concessions given to the giant oil companies of major European colonial powers and America was based on the investments of millions of dollars and British pounds these companies made in the exploration of oil in the 1 ..
Read More
زوار الموقع

قصص وروايات

  • حصاة شكري

    ترك شكري قريته «مزيونة» والحزن يفتك به، بعد رفض والد «مليكة»، مالكة قلبه، طلبه الاقتران بها، لأنه فقيرمعدم، وقرر في اليوم التالي الرحيل، بعد ان ضاقت الدنيا في عينيه، إلى «كازا»، المدينة القريبة، لعله يجد فيها عملا يشغله وينسيه بعضا من ولهه بمليكة!أيام «كازا» لم تكن سهلة، كما تصور وتمنى، وخيال مليكة لم يفارقه، وعدم حصوله على عمل زاد من حزنه وشوقه لها، فلا وظيفة، ولا رفيق يؤنسه. بدأت النقود القليلة التي معه بالنفاد،

    إقرأ المزيد
الارشيف

Back to Top