المقالات الاخيرة

الخوف من الصروح الخاوية

تسعى أطراف فاعلة في الحكومة لتحويل الكويت إلى مركز مالي وتجاري جاذب للمستثمرين، يتولى فيه القطاع الخاص قيادة النشاط الاقتصادي، وخلق المنافسة وتعزيز كفاءة الإنتاج، تحت مظلة مؤسسات حكومية داعمة، تعزز القيم، وتحمي الهوية الاجتماعية وتحقق تنمية الموارد ا ...

11 /December 2018

المزيد
مأساة «الكويتية»

و«الكويتية» هنا يقصد بها «خطوط» طيراننا، وليس المواطنة، فحال الأخيرة في ظل قانون الأحوال الشخصية، كارثي، وليس مأساويا فقط.ثبت من التجارب أن فتح أي مستشفى في منطقة نائية أو بعيدة عن الخدمات الطبية سيزيد من عدد مرضى المنطقة بصور ...

10 /December 2018

المزيد
اكتب اسمك على «سترتك»

ماذا يحدث لو اشترطت إدارة المرور على اصحاب المركبات تدوين أسمائهم، بحروف كبيرة، على مختلف جوانب السيارة، مع ذكر جنسية السائق؟وما التغيّر الجذري الذي سيطرأ لو طلبت جهة أمنية من كل فرد ذكر اسمه على ملابسه، كما هي حال رجال الأمن، مع ذكر جنسيته، من الأما ...

09 /December 2018

المزيد
شكسبير وأبو الطيب

ولد شاعر العرب الأكبر أبو الطيب المتنبي في العراق وعاش في سوريا واستوطن مصر، قبل أن يهرب منها من بطش كافور الأخشيدي.تميز شعره بالجزالة وسهولة الحفظ وتضمن حكماً لا تزال تُردد منذ ألف عام، وغالباً دون أن يعرف مَن يرددُها أن المتنبي صائغها مثل: ويحلو ل ...

06 /December 2018

المزيد
كلنا بشر

يقول المستشار المصري المعروف أحمد عبد ماهر «يحرص البعض على ألا يبلع نقطة ماء وهو صائم، ولكنه لا يتردد في بلع حصة أخته في الميراث، وبلع مترين من أرض الجيران، وبلع متر من الطريق العام».***نعم، كلنا بشر ولنا جميعا هفواتنا وأخطاؤنا ونقاط ضعفن ...

05 /December 2018

المزيد
شكراً متأخرة جداً لـ«كوهن» الجميل

هذه قصة أصعب موقف مررت به في حياتي. كان الوقت ظهر يوم صيفي حار من عام 1986، والمكان حديقة عامة في إحدى الضواحي الإنكليزية، وكان والدي في زيارة لنا، حيث كنت أعيش وأسرتي، وكنت يومها معه وأطفالي الثلاثة. كنا نلعب معاً، ثم قرر والدي أن يتمشى في الحديقة، ...

04 /December 2018

المزيد
ناس تخاف.. ما تختشيش

عنوان المقال مثل مصري ينطبق على شعوب ومجتمعات كثيرة، خاصة المقهورة منها.ورد في أحد مقالات الروائي علاء الأسواني مثال عن الذين يخافون ولكن لا يختشون، بأنه أحضر يوما فنيا لاصلاح آلة في عيادته. بعد ساعة كاملة لم ينجح في اصلاحها لافتقاده للمهارة اللازمة، ...

03 /December 2018

المزيد

Translated Articles

The ‘Kuwaitiya’ tragedy

We mean by “Kuwaitiya” Kuwait Airways and not Kuwaiti nationality as the latter’s conditions in light of personal status law is a catastrophic one.Experience has shown that opening a hospital in a remote area will automatically in ..

11 /December 2018

More

Way to control behaviour

What happens if the traffic department obligates vehicle owners to write their names, in clear letters, on various parts of the vehicle, including the nationality of the driver?What is the radical change that will take place if a security man asks ..

10 /December 2018

More

Shakespeare and Abu Tayyeb

The greatest Arab poet, Abu Al-Tayyeb Al-Mutanabbi, was born in Iraq, lived in Syria and settled in Egypt, before fleeing from the oppression of the then ruler of Egypt Kafur Al-Akhshidi.His poetry is distinguished by its simplicity and ease of pre ..

07 /December 2018

More

We are all human beings !

“Some people are keen not to take a sip of water while fasting, but they do not hesitate to swallow his sister’s share of inheritage, grab two meters of the neighbors’ plot of land and a meter of the public road,” said the w ..

06 /December 2018

More

Cohen, thank you very much

This is the most difficult incident I have ever experienced. It was a hot summer afternoon in 1986, the place was a public park in an English suburb, my father was visiting us, where I was living with my family, I was with him and my three children ..

05 /December 2018

More

The coward and shameless

The title of the article is an Egyptian proverb applicable to many peoples and societies, especially the oppressed ones.In an article by novelist Alaa AlAsswani, to show an example of those who are coward but shameless, is that he brought a technic ..

04 /December 2018

More

‘Change ideas, change actions’

Every day, tens of thousands of ideas are presented to the human mind, each of which gives him a special feeling, so what we really feel is what we think about. If the mind creates pure and positive thoughts, we will certainly be satisfied with our ..

03 /December 2018

More
زوار الموقع

قصص وروايات

  • حصاة شكري

    ترك شكري قريته «مزيونة» والحزن يفتك به، بعد رفض والد «مليكة»، مالكة قلبه، طلبه الاقتران بها، لأنه فقيرمعدم، وقرر في اليوم التالي الرحيل، بعد ان ضاقت الدنيا في عينيه، إلى «كازا»، المدينة القريبة، لعله يجد فيها عملا يشغله وينسيه بعضا من ولهه بمليكة!أيام «كازا» لم تكن سهلة، كما تصور وتمنى، وخيال مليكة لم يفارقه، وعدم حصوله على عمل زاد من حزنه وشوقه لها، فلا وظيفة، ولا رفيق يؤنسه. بدأت النقود القليلة التي معه بالنفاد،

    المزيد
الارشيف

Back to Top